ارشيف
ارشيف

ذكرت مصادر إعلامية، اليوم السبت، أن ما لا يقل عن 60 ألف شخص فروا من المعارك الجارية بين تنظيمي النصرة والدولة الإسلامية في منطقة دير الزو، رغم الدعوة التي وجهها زعيم القاعدة أيمن الظواهري إلى وقف القتال بينهما.

وكان تنظيم القاعدة قد أعلن مؤخراً، إنهاء الدولة الإسلامية في العراق والشام، عبر حساب منسوب إليه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر مساء الخميس، بعد أن اتهم الظاهري "داعش" بـ "اتباع هواها، والتهاون في دماء المسلمين".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.