حرائق تستهدف الجيش المصري
حرائق تستهدف الجيش المصري

يستعد تنظيم الإخوان في مصر، لتنفيذ عمليات تخريبية تشمل اقتحام السجون وتهريب سجناء الإخوان، وحرق 10 آلاف سيارة شرطة، بهدف تعطيل الانتخابات الرئاسية، ودعا أنصاره إلى التظاهر، غداً الجمعة، للتنديد بأحكام الإعدام ضد عدد من أعضائه.

وبحسب صحيفة الوطن المصرية، دعا طارق الجوهري قائد الحراسة الشخصية لمنزل المعزول محمد مرسي ، لاحتشاد أعضاء التنظيم بالقاهرة والجيزة والإسكندرية لإجهاض الانتخابات الرئاسية .

وأشار إلى خطة لا يمكن نشر تفاصيلها حالياً، مدعياً أنه لا يروج لفكرة عشوائية، بل إلى خطة ومشروع حقيقياً لإيقاف الانتخابات، شرط التوافق والاتفاق.

وحرض القيادي بتحالف دعم الإخوان محمود فتحي، أنصار المعزول لتنفيذ عمليات عنف، وقال عبر صفحته على فيس بوك، داعياً المتظاهرين إلى إحراق سيارات وناقلات الجند المصري، مؤكداً أن الثورة المصرية ينبغي أن تكون أكثر إبداعاً وإصراراً"، وقال أحد كوادر الإخوان عصام محمد، إنهم دعوا للتظاهر غداً، للتنديد بأحكام الإعدام، مشيراً إلى أن غداً سيشهد تصعيداً قوياً ضد النظام، حسب قوله.

وقال الدكتور الخبير السياسى عمرو هاشم ربيع، إن التنظيم الدولي يضخ الأموال لإثارة وممارسة العنف والترويع، ودعم التنظيمات الإرهابية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.