آلية الطعن في نتائج الانتخابات..وفقاً لقانون الانتخابات

العلم السوري
العلم السوري

ولاء الجندي

الطعن في نتيجة الانتخابات مرحلة أخيرة من مسار العملية الديمقراطية نحو مقام رئاسة الجمهورية العربية السورية.

الطعون الانتخابية ووفقاً لتشريعات قانون الانتخاب هي عريضة يرفعها من له مصلحة قانونية أمام الهيئات المختصة قانوناً اعتراضاً على نتائج الاقتراع والفرز في الانتخابات..والطعن وسيلة لحسم خلافات مفترضة حول العملية الانتخابية.

ووفقاً لقانون الانتخاب يحق للمرشح الذي لم يفز بمنصب الرئاسة أن يتقدم بطلب الطعن إلى المحكمة الدستورية العليا خلال ثلاثة أيام تبدأ من اليوم التالي لإعلان نتائج الانتخابات ويقيد الطعن في سجل خاص.

المحكمة الدستورية العليا ووفقاً للقانون الانتخابي دائماً تصدر حكمها بصحة انتخاب رئيس الجمهورية خلال السبعة أيام التالية لانتهاء مدة تقديم الطعون ويكون قرارها مبرماً..ليكون الطعن آخر أمل للمرشحين الذين لم يحالفهم الحظ في المرحلة الأولى للانتخابات..

فالانتخابات الرئاسية المقبلة التي تشهدها سورية وتحت إشراف محكمتها الدستورية العليا ستخوض استحقاقها الرئاسي وفقاً للقانون ..والسوريون سيمارسون واجبهم الدستوري في الإدلاء بصوتهم لاختيار ممثلهم لرأس هرم الدولة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.