مدرب تشيلسي "جوزيه مورينيو" أثناء المباراة
مدرب تشيلسي "جوزيه مورينيو" أثناء المباراة

أكدت مبارة إياب دوري أبطال أوربا بين تشيلسي وريال مدريد التي أقيمت اليوم في لندن، أن كأسها الذهبي هذا الموسم سيكون أسبانيا، بل ومدريديا، بعد أن صدم أتلتيكو مدريد مضيفه تشيلسي بنتيجة المباراة 3-1 .

تقدم تشيلسي بهدف عن طريق فرناندو توريس في الدقيقة 37، وتعادل ادريان لويز لأتلتيكو في الدقيقة 44 من نفس الشوط، قبل أن يسجل كوستا الهدف الثاني للفريق المدريدي من ركلة جزاء في الدقيقة 60، وصدم التركي توران الجماهير الإنجليزية بهدف "الموت" في الدقيقة 72.

 ورغم التكافؤ الواضح على اداء الفريقين في الشوط الاول، والذي انتهى بالتعادل الإيجابي 1-1، إلا أن المغامرة الهجومية لدييجو سيميوني مدرب أتلتيكو وجرأته في الشوط الثاني، مكنته من التقدم على ضيفه وسببته له صدمه لم يكن يتوقعها تشيلسي، من فرط ثقته الزائدة، فكان هدف كوستا من ركلة الجزاء نقطة فاصلة في تحول اللقاء، لفرض أتلتيكو سيطرته وسط العشوائية التي أدى بها مورينيو وفريقه هذا الشوط.

بهذا الفوز ضمنت العاصمة الإسبانية فوزها بدوري التشامبزليج، حيث سيلاقي أتلتيكو مواطنه الإسباني ريال مدريد في المباراة النهائية من الدوري التي ستقام في العاصمة البرتغالية لشبونة.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.