أثناء الزيارة
أثناء الزيارة

تدين منظمة الصحة العالمية كل الاعتداءات على المدنيين والمشافي والمراكز الصحية هذا ما أكدته ممثلة منظمة الصحة العالمية في سورية  إليزابيث هوف أثناء زيارتها الأطفال المصابين جراء الاعتداء الإرهابي أمس بقذائف الهاون على معهد بدر الدين الحسني للعلوم الشرعية ومجمع المدارس في حي الشاغور بمشفى دمشق.
وقالت هوف أن منظمة الصحة العالمية من خلال المكتب الإقليمي تدعو إلى حماية المدنيين السوريين عبر عدة تصريحات ورسائل صدرت عنها من خلال الصحافة المكتوبة، حيث طالبت المنظمة طالبت عدة مرات بأن الوصول إلى حل للأزمة في سورية يجب أن يكون عبر طاولة الحوار ووقف العنف.
مشيرة إلى أن المنظمة تواصل الدعم بتقديم المعدات الطبية والجراحية إلى كل أنحاء سورية
بدوره أوضح الدكتور أديب محمود مدير مشفى دمشق أنه تم تقديم الخدمات العلاجية اللازمة للحالات الإسعافية بأقصى سرعة ممكنة وإجراء عمليات جراحية كبيرة ل 14 مصابا منهم.
علما أن المجموعات الإرهابية المسلحة أطلقت يوم أمس 4 قذائف هاون على حي الشاغور بدمشق سقطت اثنتان منها على معهد بدر الدين الحسنى للعلوم الشرعية ما أدى إلى استشهاد 14 مواطنا وإصابة 86 آخرين معظمهم من الطلاب.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.