أرشيف
أرشيف

رواد زينون
ضمن إطار تطوير العمل السياحي في ظل الأزمة وبدء عودة الأمان للكثير من المناطق قامت وزارة السياحة بتفعيل العمل بالسجل السياحي في إدارتها المركزية وفروعها في المحافظات لأنه يحدد هوية أي منشأة سياحية وكافة المعلومات المتعلقة بها.
ويتجلى الهدف من هذا السجل كما أوضح المهندس زهير أرضروملي مدير الخدمات والجودة السياحية في وزارة السياحة بإعطاء الهوية للمنشآت السياحية وربطه بعمل غرف السياحة في المحافظات السورية، وكذلك تقديم التسهيلات اللازمة لأصحاب المنشآت السياحية سواء في الوزارة أو في الجهات العامة الأخرى.
 مشيراً إلى أن الوزارة عملت على تفعيل السجل نظراً لكونه يحدد هوية عمل المنشآت ويمكن من خلاله الحصول على المعلومات التي تخص أي موقع من المواقع السياحية الموزعة في كافة المحافظات.
ويتناول السجل كافة أنواع الخدمات والمنتجات السياحية بالإضافة لكونه يخص ملاحظته بالأفراد الشركات ويحدد نوع النشاط السياحي وشعار الموقع السياحي. 
علماً أن وزارة الســياحة قد أحدثت دائرة السـجل السـياحي في الإدارة المركزيـة والفروع التابعة لهـا في المحافظـات وتنحصر مهام الدائـرة في فتح أربع سجلات فرعية لهذا السـجل وتســجيل مواقع الشركات التي تكون غايتها سياحية بعد تسجيلها في السجل الخاص بالشركات وتسجيل مواقع العمل السـياحية المملوكة للأفراد والشـركات، كما تقوم  بضبط المخالفات المرتكبة إضافة لحل الخلافات الناشئة بهذا السجل.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.