ارشيف
ارشيف

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية يوم الثلاثاء أمس، أنها ستشكل "بعثة لتقصي الحقائق" للتحقق في مزاعم باستخدام مادة كيماوية سامة، قد تكون الكلور، في سورية هذا الشهر.

وأكدت المنظمة في بيان أن مديرها العام أحمد أوزومجو "أعلن عن تشكيل بعثة لتقصي الحقائق المتعلقة بمعلومات عن استخدام الكلور في سوريا".

وكان أعضاء مجلس الأمن الدولي قد دعوا إلى التحقيق في المزاعم الجديدة بشن هجمات بغاز الكلور على معقل للمعارضة المسلحة في سورية.

وأضافت المنظمة.أن الحكومة السورية وافقت على مهمة الفريق، الذي من المرتقب أن يتوجه إلى سورية خلال الأيام القادمة.

وكانت موسكو قد أكدت أنها تمتلك أدلة تثبت أن السلطات السورية لم تستخدم الأسلحة الكيميائية، أما الاتهامات الجديدة الموجهة إلى دمشق فتمثل محاولة جديدة لإيجاد ذريعة من أجل التدخل واستخدام القوة.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.