خلال الاجتماع
خلال الاجتماع

إعداد: ولاء الجندي

في إطار إعادة تأهيل وتطوير قطاع الكهرباء من تجهيزات ومعدات وإقامة محطات التوليد بحث وزير الكهرباء المهندس عماد خميس اليوم مع رئيس مجموعة كوزموس الاقتصادية الهندية أنيل ك اغراول والوفد المرافق له سبل تعزيز التعاون مع الشركات الهندية في قطاع الكهرباء والأفاق المستقبلية له من خلال العمل على توقيع عقود جديدة فى مرحلة إعادة الإعمار.
وأوضح الوزير خميس أن قيمة المشاريع التقديرية في هذا المجال 19 مليار يورو تلبي الاحتياجات من الطاقة وتعالج ما تم تخريبه خلال الفترة الماضية لافتاً إلى أن التحدي الأكبر لهذه المشاريع يتمثل في التمويل حيث سيؤمن جزء منه من الموارد الذاتية للأولويات والضروريات والجزء الثاني على شكل قروض من الدول الصديقة والجزء الأخير من المشاريع المشتركة مع القطاع الخاص.
ودعا الوزير الشركات الهندية والفعاليات الاقتصادية إلى الاطلاع على واقع الاستثمار والتنمية في سورية والتعاون في جميع المجالات ولاسيما قطاع الكهرباء لافتا إلى أن الوزارة وقعت خلال الفترة الماضية عقوداً مع الشركات الهندية بقيمة 50 مليون يورو.
من جانبه أكد معاون وزير الكهرباء المهندس نضال قرموشة ضرورة إقامة مشاريع استراتيجية مستقبلية كبناء محطات توليد على الفحم بالتعاون مع القطاع الخاص الهندي او السوري وبناء محطات طاقات متجددة في المجالات الريحية والكتل الحيوية والطاقات الشمسية وخصوصاً أن هذه مشاريع واعدة فى مرحلة إعادة الإعمار والتعافي من آثار الأزمة.
بدوره أشار رئيس المجموعة الهندية إلى أن وزارة الكهرباء تعد أحد أهم الوزارات في أي دولة لأن جميع المشاريع التنموية ترتبط بها مؤكداً أن ما شاهده خلال الزيارة أن السوريين يعيشون حياتهم الطبيعية والوضع فيها طبيعي ينفي الصورة التي كانت تنقلها وسائل الإعلام الغربية عنها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.