العملية الانتخابية وواجبات الناخب وفقاً لقانون الانتخاب

العلم السوري
العلم السوري

ولاء الجندي

الثالث من حزيران عام 2014 يوم سيتذكره السوريون طويلاً..

اليوم المخصص لأول عملية انتخابية تشهد تنافساً بين عدد من المرشحين في البلاد سيكون ودونما شك طويلاً على السوريين في مهمتهم لتحديد شكل رأس هرم قيادتهم السورية لسنوات سبع قادمة.

العملية الانتخابية ستنطلق عند تمام السابعة صباحاً من يوم الثالث من حزيران ليختار السوريين رئيسهم ضمن المرشحين المتممين لأوراق المحكمة الدستورية العليا والحاصلين على دعم 35 نائباً من نواب مجلس الشعب على الأقل.

بموجب البطاقة الشخصية يمارس الناخب حقه في انتخاب رئيس الجمهورية العربية السورية عبر أي مركز انتخابي داخل أراضي البلاد..

والناخب كما حدده قانو الانتخابات العامة هو مواطن سوري بلغ سن الرشد متمتع بحقوقه المدنية والسياسية وبكامل قواه العقلية أتم الثامنة عشرة من عمره في بداية العام الذي يجري فيه الانتخاب .

قيود أخرى وضعها القانون على الناخبين ..فالإدلاء بالصوت الانتخابي يتم بعد تحقق رئيس أو عضو لجنة مرك الانتخاب من البطاقة الشخصية للناخب الذس يدلي بصوته في عملية سرية داخل غرفة مغلقة وفقاً للقانون..

العملية الانتخابية ستستمر دون انقطاع حتى السابع مساء من ذات اليوم فيما قد تشهد العملية الانتخابية تمديداً لمدة خمس ساعات على الأكثر في كل مراكز الانتخاب أو بعضها بقرار من اللجنة العليا للانتخابات .

السوريون إذاً على موعد مع استحقاق هو الأول لهم فهم مدوعوون عندما يحل الثالث من حزيران للإقبال على صناديق الاقتراع لتحديد من سيقودهم في قادم الأيام..

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.