وزير السياحة بشر يازجي
وزير السياحة بشر يازجي

رواد زينون
أوضح وزير السياحة المهندس بشر رياض يازجي أن كل مغترب سوري هو سفير حقيقي لسورية في الخارج وأن سورية تقدر ما عاناه المغتربون من ضغوطات وصعوبات وما وضع في طريقهم من عراقيل لكن هذا قدر الشعب السوري أن يبقى في حرب مع الجهل والظلام والتكفير وأن ينتصر رغم كل الصعوبات ورغم الحرب.
وأكد يازجي أن للمغتربين السوريين خارج الوطن الدور الكبير في نقل الواقع وعكس حقيقة ما يجري في سورية لأنهم من خلال تمسكهم بوطنهم الأم وترسيخ حبه في عقول أبنائهم يمارسون مواطنتهم ويؤدون دورهم الفاعل في إبعاد الحرب عن سورية.
مشيراً أثناء لقائه الوفد التضامني من أبناء الجالية العربية السورية في السويد اليوم إلى أن عدد المغتربين السوريين الذي يزيد على 11 مليون حول العالم هم ثروة حقيقية على مختلف الصعد اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا و معظمهم فاعلون في دول الاغتراب وهم خبرات حقيقية ووزن يحتاجه الوطن الأم سورية كما أنهم قوة ورصيد بشري وطني حي وفاعل.
ونظراً لأهمية أبناء المهجر والقوة الكبيرة التي يشكلونها في الخارج كذراع للشعب السوري وامتداد له أوضح اليازجي أن سورية لن تنسى أبدا ما قدمه أبناؤها في المهجر من خلال تمسكهم بثوابتهم وصمودهم على مواقفهم في وجه الحرب الإعلامية الهادفة لزعزعة مواقفهم .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.