سيارة أجرة في 2040
سيارة أجرة في 2040

يتوقع الخبراء أن تحل الروبوتات محل سائقي سيارات الأجرة ومندوبي المبيعات والعقارات وبائعي الصحف والمجلات والعمال الذين يرسلون الجرائد إلى باب منزلك في غضون ثلاثة عقود، فـسيارة الأجرة سيقودها روبوت يجول المدن موجهاً عبر خرائط غوغل، والعقارات سيتم بيعها أو شراؤها عن طريق أزرار ومفاتيح، أما الصحف والجرائد والمجلات ستختفي بحلول 2035

ويرى الخبراء أيضاً، أن بعض موظفو الشركات يجب عليهم أن يغيروا أنماط نومهم، ويعملون لساعات أطول من المسموح به كي يتغلبوا على التغيرات التي ستطرأ على شركاتهم خلال الأعوام القادمة، متوقعين أن ينعكس بدوره على حياة البشر الشخصية وطبيعة علاقاتهم مع ذويهم وأهلهم وأصدقائهم، حيث سيتقلص الوقت الذي ينبغي أن يقضوه معاً.

يقول مدير شركة "xpatjobs.com" للبحث عن الوظائف ريس مادوكس: "ستصيب الناس دهشة مفزعة عندما يرون أن كل شيء يتغير بسرعة في الـ25 سنة القادمة"،منوهاً بالتأثير السلبي للتكنولوجيا الحديثة وما سيعاني منه الموظفون والعمال من التهاب واحمرار العين بسبب التحديق المستمر في الأجهزة الذكية قابلة للارتداء بالإضافة إلى العمل لساعات أطول، ناهيك عن البدانة التي ستصيب العالم من عدم ممارسة الرياضة والاعتماد على أجهزة التحكم عن بعد.

وأضاف الكاتب، سيضطر كثير من الموظفين بحلول عام 2040 أن يمتلكوا مهارات لغوية أخرى من الصينية والهندية والإسبانية والبرتغالية لمواكبة الأسواق الناشئة والعمل على الصعيد العالمي، كما أن التقدم المطرد في التكنولوجيا سوف نراه- على حد قول الكاتب- متمثلاً في أجهزة توضع داخل الأذن تسمح للأشخاص بإجراء مكالمات هاتفية وسماع الموسيقى واستقبال تنبيهات قادمة من رؤسائهم في العمل دون الحاجة إلى الذهاب إلى العمل.


 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.