رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي
رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي

أقامت الهيئة العامة لأبناء الشهداء ومؤسسة مياه الشرب بدمشق، المهرجان الوطني المائي تحت عنوان "الماء والدماء سفراء بين الأرض والسماء" في تجمع مدارس بنات الشهداء بدمشق، بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي ونائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع العماد فهد جاسم الفريج، ووزراء الموارد المائية بسام حنا والتربية هزوان الوز والثقافة لبانة مشوح والدولة لشؤون البيئة نظيرة سركيس وعدد من الفعاليات الثقافية والدينية والشعبية.
وتضمن المهرجان أغنية وطنية لأرواح الشهداء الطاهرة قدمها كورال مدارس بنات الشهداء، وعرضاً لأوبريت غنائي وطني مائي "قطرات الدم والماء سفرائنا بين الأرض والسماء"، ولوحة وطنية بعنوان "نفحات وطن"، إضافة إلى معرض فني مرافق ضم رسومات الأطفال حول أهمية الماء والشهادة.
وفي كلمة لدكتور الحلقي أشار فيها إلى ضرورة بذل الجهود من جميع المؤسسات والمواطنين للحفاظ على مياه وطننا، لضمان حاضر ومستقبل أطفالنا وضرورة توعية الأجيال، بأن الماء ثروة وطنية ومن يهدره يعد مجرماً لا يختلف عن المخربين والمجرمين الذين يعثيون فساداً بخيرات سورية، مؤكداً ضرورة الاهتمام والمحافظة على مياه الينابيع والأنهار والآبار لكونها ثروة وطنية تحقق الأمن المائي والاستراتيجي لوطننا.
بدوره رأى اللواء محمد أمين عثمان محمود مدير عام هيئة مدارس أبناء الشهداء، أن قطرة الدم تكتب النصر والبطولة وتصون كرامتنا وتدافع عن وجودنا ضد قوى الشر والإرهاب، بينما قطرة الماء وهي ثروة وطنية ونعمة تضمن لنا استمرار الحياة والبقاء، الأمر الذي يفرض على كل شخص تقديرها والحفاظ عليها من الهدر والإسراف.
ويأتي هذا المهرجان، في الوقت الذي يهتم العالم بموضوع ترشيد استهلاك المياه نظراً للجفاف الذي يضرب العالم وسورية كبقية دول العالم نالها جزء من هذا الجفاف.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.