افتتاح ورشة عمل
افتتاح ورشة عمل

أكد الدكتور هزوان الوز وزير التربية خلال افتتاحه ورشة عمل حول مستجدات دمج التقانة في التعليم على أهمية التقانة ودورها المتميز والفاعل في إحداث تغيير جذري في العملية التعليمية ، موضحاً سعي الوزارة وفق منهجية متكاملة إلى توفير مناخات تربوية ملائمة لتطبيق التقانات الحديثة التي يمتاز بها المجتمع  المعاصر، واستثمارها في مجالات التنمية البشرية، انطلاقا من الرؤية العلمية الشاملة في إعداد جيل المستقبل، مشيراً إلى دور التقانة في تقديم بعض صيغ التفاعل بين المتعلم ومصادر تعلمه؛ وذلك من خلال المشاركة في الأنشطة المختلفة .
و بيّن وزير التربية أن استخدام التقانة يساعد المعلم في تنويع أساليبه، واختصار وقت التعليم، وإيضاح المعلومات من خلال تنويع الخبرات وتقريب المضمون، وإشراك جميع المتعلمين من جهة، بالإضافة إلى زيادة رغبتهم في الإقبال على التعلم، وبقاء أثره، وتنمية قدرتهم على التذوق بإشراك جميع حواسهم من جهة أخرى .
وأضاف وزير التربية أنه في إطار  برنامج التدريب على دمج التقانة في التعليم، تم إعداد مادة تدريبية جديدة بالتعاون مع المركز الوطني لتطوير المناهج وجامعة دمشق - كلية التربية وكلية هندسة المعلوماتية-  وقد سبق تدريب المدرسين على تلك المادة التدريبية ورشة مركزية للمنسقين والمدربين المحليين في المحافظات بهدف تعريفهم بها وبمستجدات التدريب وآلياته .
يذكر أن الورشة تستمر لمدة خمسة أيام فعلية، وتهدف إلى اطلاع الجميع على مستجدات  دمج التقانة في التعليم؛ للاستفادة من ثمرات التدريب وأخذ الملاحظات البناءة من المشاركين أصحاب الخبرة لرفع سوية العمل بما يخدم عمليتي التعليم والتعلم، وتدريب أطر من التوجيه الأول ومنسقي المواد في المركز الوطني لتطوير المناهج على تنمية مهارات دمج التقانة في التعليم.
وتناقش الورشة موضوعات عدة عن آلية العمل للتخطيط للدرس، وأساسيات في نظام التشغيل windows، ومهارات في برنامج Word، وفي برنامج Power Point، و البريد الالكتروني، بالإضافة إلى مهارات  متقدمة في الانترنت، فضلا عن عرض تقديمي عن مستجدات دمج التقانة، ومناقشة الخطط حسب الاختصاص، والتمييز بين العصف الذهني وحل المشكلات، والتعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي Facebook، و كيفية استخدام موقع Youtube والتعامل مع الفيديو.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.