الدعاية الانتخابية ومفهومها في الانتخابات الرئاسية

العلم السوري
العلم السوري

ولاء الجندي

الدعاية الانتخابية ..منبر أول يطل عبره المرشح للانتخابات الرئاسية على جمهوره.

عبر مجموعة من العمليات التي تستبق مرحلة اقتراع الشعب لاختيار ممثلهم إلى رأس هرم الدولة ..تنطلق الدعاية الانتخابية عبر ترويج المرشح لنفسه ولبيانه الانتخابي بقصد حشد أكبر عدد من الأصوات التي قد تؤهله للرئاسة.

جملة من البيانات والخطب الجماهيرية إضافة لتنظيم مهرجانات الدعاية لبرنامجه يطلق المرشح دعايته الانتخابية عبرها ,عقب حصوله على إشعار قبول ترشحه ليوضح من خلال هذه البيانات كل ما يتعلق ببرنامجه الانتخابي .

وتصدر السطلة التنفيذية تعليمات الدعاية الانتخابية لتضبط عملية ترويج المرشحين لأنفسهم ولتكافئ الفرص فيما بينهم ,مشددة على عدم جواز طعن المرشح بمنافسيه أو التشهير بهم أو التحريض ضدهم أو التعرض لحرمة الحياة الخاصة به .

ويحظر على المرشح الرئاسي  تضمين دعايته أي دلالات أو إشارات مذهبية أو طائفية أو إثنية أو قبلية أو ما يخالف النظام والأداب العامة للدولة .

ويتوجب على المرشح تقديم حساب ختامي عن إيرادات ومصروفات حملته الانتخابية إلى المحكمة الدستورية العليا فيما تتوقف الدعاية الانتخابية قانوياً قبل أربع وعشرين ساعة من التاريخ المحدد للانتخاب.

الدعاية الانتخابية إذاً هي أداة شرعها القانون للتنافس الدستوري بين المرشحين في السباق نحو مقام الرئاسة السورية ..ولتكون مسرحاً للحصول على ثقة الشعب السوري بمرشحيهم إلى الرئاسة .
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.