المانيا تعلن استعدادها لتقديم مساعدة مالية وتقنية لتدمير السلاح الكيميائي السوري
المانيا تعلن استعدادها لتقديم مساعدة مالية وتقنية لتدمير السلاح الكيميائي السوري

اعربت المانيا يوم عن استعدادها لتقديم دعم مادي وتقني لتدمير السلاح الكيميائي السوري. وقال وزير الخارجية الالماني غيدو فيستيرفيلي في كلمة خلال الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة: "نحن نرحب بالاتفاق الذي توصل اليه مجلس الأمن، ويجب ان يُدمر السلاح الكيميائي السوري وفق جدول محدد ومتفق عليه. والمانيا جاهزة لتقديم المساعدة المالية والتقنية الضرورية لذلك". واكد ان "استخدام السلاح الكيميائي في سورية  يجب ألا ان يبقى بلا عقاب"، معتبرا ان جميع من استخدم المواد السامة في سورية يجب ان يمثل امام المحكمة الجنائية الدولية. كما لفت الوزير الى استحالة الحل العسكري في سورية قائلا: "يجب علينا استخدام امكانات التسوية السياسية للأزمة السورية، اذ ان الخيار العسكري في سورية غير ممكن، والعالم يستطيع توفير الحل السياسي فقط". واعتبر انه "بوجود عملية سياسية جدية فقط نستطيع تجنيب كامل المنطقة عدم الاستقرار". وفي ما يتعلق بالملف الايراني النووي، رحب الوزير الالماني باستعداد طهران لاثبات ان برنامجها النووي سلمي، وقال ان "التصريحات الجديدة يجب ان تٌدعم باعمال، وقد وضعت البداية لذلك".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.