خلال اللقاء
خلال اللقاء

إن صمود المشروع القومي العربي في وجه الإرهاب الذي  تتعرض له سورية والأمة العربية جمعاء يؤسس لمرحلة بناء وإعمار شاملة بعد هزيمة مشروع ما يسمى الفوضى الخلاقة, هذا ما أكده عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي محمد شعبان عزوز رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال.
ولفت عزوز خلال لقائه وفداً تضامنياً من الاتحاد المهني العربي لعمال البناء والأخشاب وصنع مواد البناء إلى إن سورية تعرضت منذ بدء الأزمة لعمليات تخريب ممنهجة استهدفت البنية التحتية فيها من معامل ومنشات مؤكداً أن الوضع النقابي العربي منقسم في محاولة لإضعافه وتقسيمه لحرمان الأمة العربية من مكونات وأسس بناء تضامنها ووحدتها.
من جانبه صرح الأمين العام للاتحاد المهني العربي للعاملين بصناعات البناء والأخشاب ومواد البناء إن المؤامرة تستهدف سورية لإضعاف دورها ومواقفها الوطنية والقومية معرباً عن تقديره لتضحيات الشعب السوري وجيشه في دفع الإرهاب عن الأمة بأكملها.
وأوضح رئيس الاتحاد المهني لنقابات عمال البناء و الأخشاب في سورية خالد الخضر أن الاتحادات النقابية الدولية والإقليمية والوطنية تطالب بدعم الشعب السوري في تصديه للإرهاب والدفاع عن حقوق الإنسان والعدالة في ظل استمرار الاعتداءات التي طالت الطبقة العاملة ومنشآتها ومعاملها.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.