الحلقي خلال جولته في مرفأ اللاذقية
الحلقي خلال جولته في مرفأ اللاذقية

قام رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي بجولة تفقدية الى مرفأ اللاذقية واستمع من إدارة المرفأ الى شرح عن واقع العمل وحركة البواخر القادمة والمغادرة والسلع التي يتم تفريغها وإيصالها إلى جميع المحافظات إضافة إلى الإمكانيات والتقانات المتوافرة في المرفأ من أجل استيعاب حركة البواخر وتفريغها ضمن المدد المحددة لها.

وأكد الحلقي في تصريح للصحفيين أن التواتر غير العادي للسفن والبواخر القادمة والمغادرة دليل على حالة التعافي التي تعيشها البلاد حالياً وأن الحكومة تقوم بتأمين كل المواد التموينية ومستلزمات عملية إعادة الإعمار من أجل تعزيز صمود الجيش والشعب السوري.

ونوه الحلقي خلال زيارته المشفى العسكري باللاذقية ولقائه عدداً من جرحى الجيش السوري والقوات المسلحة بتضحياتهم من أجل أن يبقى الوطن شامخاً حيث أكدوا رغبتهم بالعودة إلى ساحات القتال ضد أعداء الوطن فور تماثلهم للشفاء.

وأشار الحلقي إلى أن الحكومة تتابع بشكل لحظي ويومي وبناء على توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد تأمين جميع مستلزمات صمود الشعب السوري وتعزيز احتياطاته الاستراتيجية والتنموية.

كما تفقد الدكتور الحلقي بعض مراكز الإقامة المؤقتة للمهجرين من مختلف المناطق خاصة الأرمن المهجرين من كسب نتيجة إرهاب تركيا مؤكداً حرص الحكومة على تأمين كافة الخدمات لهم حتى يتمكنوا من العودة إلى مناطقهم في القريب العاجل.

كما تفقد الدكتور الحلقي مركز خدمات المشتركين بالطاقة الكهربائية المتنقلة التي تقوم بجولات على جميع المناطق من أجل تقديم الخدمات التي توفر الجهد والوقت و زار مشفى الباسل بالقرداحة واطلع على الخدمات المقدمة واستمع الى آراء المرضى بمستوى هذه الخدمات ومن الكادر الطبي إلى احتياجات المشفى حيث طلب من الجهات المعنية تأمين هذه الاحتياجات فوراً.

وزار الدكتور الحلقي إحدى النقاط العسكرية للجيش العربي السوري وقوات الدفاع الوطني حيث أكد أن تضحياتهم لن تذهب سدى بل ستثمر انتصارات كبرى يخلدها تاريخ سورية المعاصر وترسم معالم سورية القوية الصامدة.

يشار إلى أن الحلقي زار ضريح القائد الخالد حافظ الأسد في مدينة القرداحة مؤكداً على أنه كان رمزاً من رموز الصمود والمقاومة والمدافع عن القضايا العربية والعالمية الإنسانية المحقة
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.