مدخل مخيم اليرموك
مدخل مخيم اليرموك

يجري الوفد الذي فوض من قبل الفصائل الفلسطينية "14" العاملة في المخيم ، لقاءات ومباحثات مع المجموعات المسلحة في المخيم، وخاصة مع 3 مجموعات ترفض أي مبادرة صلح أو تسويات لإنهاء الأزمة وهي المجموعة التابعة لحركة حماس وهي "أكناف بيت المقدس"، يأتي بعدها مجموعة "ابن تيمية" ومن ثم تأتي "جبهة النصرة".
وأكدت المصادر أنه إذا ما تم التوصل إلى بوادر اتفاق، فإن المبادرة ستدخل حيز التنفيذ اعتبارا من، يوم الأحد القادم، وأهم ما فيها يكون إخراج المدنيين الذين يحتاجون للعلاج إضافة إلى إعادة تأهيل ما دمر بفعل الأعمال المسحة، في وقت متزامن مع إدخال مساعدات ذائية بكميات ضخمة ولجميع سكان المخيم.
في حين، كانت الحكومة السورية وبالتعاون مع الأونروا قد أدخلت مساعدات غذائية في أكثر من مرحلة، وقامت بإخراج عدة حالات حرجة إلى مشافي العاصمة، ولكن المسلحين سطو على بعض تلك المساعدات.
يذكر أنه فشلت في السابق أكثر من 3 محاولات للتسوية في مخيم اليرموك بعد موافقة المسلحين على الانسحاب.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.