خلال الحفل
خلال الحفل

أعلن محافظ دمشق الدكتور بشر الصبان وأمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي جمال القادري إطلاق مشروع اكتشاف ورعاية المواهب الثقافية والرياضية والفنية وذلك في حفل أقيم أمس في نادي المحافظة الرياضي بحضور أكثر من 1100 موهبة.

وأكد محافظ دمشق على أهمية دور المدرسين في تنمية وبناء الأجيال الناشئة ورعايتها وتأهليها في مدينة دمشق وصولاً إلى أبناء بقية المحافظات مبيناً ضرورة تأمين كل المستلزمات لتأهيل المواهب بطريقة علمية ووضعها في إطارها الصحيح.

وبين أنس السباعي عضو مجلس إدارة نادي المحافظة الرياضي أن أهمية المشروع تتمثل في اكتشاف المواهب التي تضج بها المدارس في دمشق بمختلف أنواعها الفنية والرياضية والثقافية وصقلها عبر خبراء ومختصين لتكون رافدا في بناء الوطن ورفع علمه في المحافل الدولية.

كما أثنى الفنان دريد لحام على البناء الحضاري لنادي المحافظة والمشروع المستقبلي الذي ترعاه محافظة دمشق مؤكداً أن هذه الأجيال الواعدة هي أمل سورية والسوريين في بناء غد أفضل.

عدد المواهب التي تم اختيارها حتى تاريخ 17 نيسان الجاري بلغ 1100 موهبة من الذكور والإناث منها 500 موهبة رياضية و300 موهبة فنية و300 موهبة ثقافية وسيتم إجراء أول تقييم فعلي لهذه التجربة نهاية شهر آب المقبل.

يشار إلى أن الحفل كرم عدد من الشخصيات وهم الفنان دريد لحام والمخرج نجدت اسماعيل انزور والفارس غالي الزيبق أفضل فارس في بطولة العالم الأخيرة في البرازيل والدكتور أحمد النابلسي نائب رئيس المكتب التنفيذي ورئيس لجنة المواهب بدمشق إضافة لتقديم لوحات فنية ورياضية بحضور عدد كبير من المتابعين وأهالي الأطفال المشاركين في الاحتفال وتم تقديم لوحة الحلم التي تعكس آمال الأطفال وطموحاتهم في بناء وطنهم .

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.