الرئيس الإمريكي والروبوت "آسيمو"
الرئيس الإمريكي والروبوت "آسيمو"

تضمنت زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لليابان، تجربة لم يعشها من قبل وهي لعب كرة القدم مع "روبوت".

رغب الوفد الياباني المرافق لأوباما في طوكيو، استعراض قدرات اليابان التقنية، عندما حضر الروبوت "آسيمو" الذي تحدث الإنكليزية ليلعب كرة القدم مع الرئيس الأمريكي، حيث بدأ "آسيمو" يستعرض مهاراته بالكرة ويقفز ويركض، ويمرر وكأنه لاعب محترف، كما وجه ركلة قوية إلى أوباما استقرت عند قدميه.

وكان الرئيس الأميركي بدأ في طوكيو أمس، جولة تشمل 4 دول آسيوية، لطمأنتها إلى أن تعزيز الولايات المتحدة علاقاتها مع الصين "لن يكون على حسابها"، مؤكداً عمق التزام بلاده مع شركائها في المنطقة، والتي تخشى صعود نفوذ بكين وأن تخوض معها نزاعات حدودية.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.