ارشيف
ارشيف

دعا رئيس الوزراء البريطاني الأسبق طوني بلير، الذي يشغل حالياً منصب مبعوث اللجنة الرباعية لعملية السلام في الشرق الأوسط، إلى تسوية مع الرئيس السوري بشار الأسد.

و في مقابلة إذاعية له اليوم الخميس، اعتبر بلير أن السبيل الوحيد للمضي قدماً هو التوصل إلى أفضل اتفاق ممكن، وإن كان ذلك يعني بقاء الرئيس الأسد في سدة الحكم .
من جهة أخرى، حذّر بلير من أن بريطانيا ستدفع ثمناً باهظاً جراء فشلها بالتدخل في سوريا، كما أنه يفهم تماماً الأسباب التي تجعل الناس في بريطانيا يعارضون هذا التدخل،.

فيما أكد، أنه كان بالإمكان خلق وضع قبل عامين يؤدي إلى حل متفائل وممكن في سوريا، معرباً عن عدم ترحيبه لأي تدخل عسكري لبريطانية في سورية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.