مقاتلين بريطانيين
مقاتلين بريطانيين

أعلنت الشرطة البريطانية عن حملة توعية أطلقها مسؤولون في الجهاز الوطني لمكافحة الإرهاب في بريطانيا ، دعت فيها النساء إلى التعاون معها لمنع أقربائهن من السفر إلى سوريا للقتال ، بعد أن ارتفع عدد البريطانيين الذين يقاتلون في سوريا .
وقالت المنسقة الوطنية لسياسات مكافحة الإرهاب هيلين بول في بيان قبل إطلاق الحملة "نشعر بقلق متزايد بشان أعداد الشبان الذين كانوا أو لديهم النية للانضمام الى الصراع".
وأضافت: "نريد أن نضمن أن الناس، خصوصا النساء، الذين لديهم قلق على أحبائهم يحصلون على معلومات كافية بشأن ما يمكنهم القيام به لمنع حدوث هذا".
ويخشى ضباط كبار بالشرطة ومسؤولون أمنيون من أن متشددين إسلاميين قد يدفعون هؤلاء المقاتلين الى التطرف ويعودون لتنفيذ هجمات داخل بريطانيا.
ويذكر أن مئات من البريطانيين ذهبوا إلي سورية للانضمام إلى المسلحين المتشددين وقد أعلنت الشرطة عن اعتقال كل من يقاتل في سوريا ويعود إلى بريطانيا . واعتقل حوالي 40 شخصا في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام مقارنة مع 25 في عام 2013.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.