ارشيف
ارشيف

أظهرت لائحة اتهام نشرها اليوم الأربعاء المحامي العام الإتحادي بولاية بنسلفانيا الأمريكية أنه تم توجيه الإتهام لثلاثة رجال في مؤامرة لتصدير معدات معملية كيماوية من الولايات المتحدة إلى سوريا.
وذكر بيان صحافي لوزارة العدل أنه خلال الفترة من 2003 إلى 2012 تآمر أمريكي من بنسلفانيا ومواطن سوري ومقيم في لندن لتصدير معدات مثل جهاز مسح ضوئي محمول يستخدم لرصد المواد التي تستخدم في الحرب الكيماوية.
وكان سيمكن استخدام تلك المعدات لقياس ورصد مواد كيماوية تم التوصل إلى أنها استخدمت في الحرب الأهلية السورية.
وتقول لائحة الاتهام إن المتآمرين المزعومين زوروا بيانات السلع وخططوا لنقل الشحنات عبر عدة دول قبل توجيهها إلى سوريا.
ولم يتم قط إرسال السلع التي يحظر القانون الأمريكي تصديرها.
وأحد المتآمرين الثلاثة المزعومين هو هارولد رينكو من بنسلفانيا ويمتلك شركة جلوبل بارتس سابلاي التي تعمل في تصدير السلع.
والرجلان الآخران هما الشقيقان أحمد الديري الذي يعيش في بريطانيا ومعاوية الديري وهو سوري وكانا ضالعين في "عملية شراء ونقل السلع من الولايات المتحدة إلى سوريا" وفقاً لوزارة العدل الأمريكية.
واعتقل أحمد في لندن في 31 مارس (آذار) ويواجه الترحيل إلى الولايات المتحدة، ولا يزال معاوية طليقاً.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.