رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي في اجتماع لغرفة الصناعة
رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي في اجتماع لغرفة الصناعة

أشار رئيس مجلس الوزراء الدكتور "وائل الحلقي" خلال مشاركته في الاجتماع السنوي للهيئة العامة لغرفة صناعة دمشق وريفها، إلى أهمية التشاركية بين القطاعين الصناعيين العام والخاص، مؤكداً أن الصناعة الوطنية تشكل العمود الفقري لعملية إعادة البناء والإعمار، من خلال تأمينها مستلزمات الإنتاج والاعتماد على الذات في تلبية حاجات ومتطلبات المواطنين المعيشية والابتعاد عن الاستيراد من أجل دعم الاقتصاد الوطني.
حضر الاجتماع وزيرا الاقتصاد والتجارة الخارجية والتجارة الداخلية وحماية المستهلك ووزير الدولة لشؤون الاستثمار وعدد من معاوني الوزراء ورؤساء عدد من الاتحادات والنقابات وعدد من أعضاء مجلس الشعب وحشد من الصناعيين.
أكد الحلقي  خلال كلمته في الإجتماع، أن الحكومة تسعى لوضع استراتيجيات تنموية لمرحلة إعادة الإعمار والتعافي تشمل كل المحافظات، وتأخذ بعين الاعتبار الصناعات الوطنية، لافتاً إلى المزايا التفضيلية التي سيتضمنها قانون الاستثمار الذي "سيصدر قريبا".
ونوه رئيس الوزراء،  بدور غرف الصناعة في الارتقاء بالصناعات الوطنية والتشاركية مع الحكومة، لإيجاد حلول مناسبة لمختلف العقبات التي يعاني منها الصناعيون، ووضع سياسات اقتصادية تلبي طموحات الصناعة الوطنية للارتقاء بالعلاقات الصناعية والتجارية والاقتصادية مع الدول الصديقة.
بدوره لفت وزير الصناعة "كمال الدين طعمة" إلى أن السياسات الصناعية الجديدة التي يتم إعدادها لمستقبل سورية ترتكز على الإبداع والابتكار، للخروج عن المألوف والشراكة بين القطاعين العام والخاص وتقاسم المهام والأعباء بشكل واضح، واستكشاف مسارات جديدة للتصنيع حيث تقوم على مقومات التنمية.
وتم في ختام اجتماع الهيئة لمناقشة التقرير المالي للغرفة وميزانيتها الختامية للعام 2013 والموازنة التقديرية والخطة الاستثمارية للعام 2014 والموافقة عليها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.