إفراغ حمولة  طائرة المساعدات الروسية
إفراغ حمولة طائرة المساعدات الروسية

وصلت إلى مطار الباسل في اللاذقية، اليوم، طائرة روسية تحمل على متنها 34 طناً من المساعدات الإنسانية مقدمة من الحكومة والشعب الروسي والجالية الأرمنية في روسيا إلى الشعب السوري دعما لصموده في مواجهة الإعتداءات التي يتعرض لها والعقوبات الاقتصادية المفروضة عليه.
وفي تصريح لنائب رئيس دائرة النشاط الدولي في وزارة الطوارئ الروسية "ألكسندر توماشوف"، أنه وبتعليمات من الرئيس بوتين، قمنا بإنشاء جسر جوي بين روسيا وسوريا لتقديم كل الدعم الممكن إلى الشعب السوري للتأكيد على عمق الصداقة والمحبة التي تربط الشعبين ولتعزيز صموده في وجه ما يتعرض له.

وأضاف" توماشوف" أن المساعدات تتضمن مواد غذائية وطبية وملابس وأغراض أطفال وخيماً، وهي مقدمة من الحكومة والشعب الروسي والجالية الأرمنية في روسيا وستقدم إلى أبناء كسب وضواحيها المتضررين من الأحداث الأخيرة.

من ناحية أخرى، أعرب محافظ اللاذقية أحمد شيخ عبد القادر عن شكره لروسيا ومواقفها تجاه سوريا وقضاياها العادلة في محاربتها للإرهاب، موضحاً أن هذه المواقف تؤكد عمق الصداقة التي تربط الشعبين في البلدين الصديقين.

يذكر أن مزارعو اللاذقية قاموا بتقديم 20 طناً من الحمضيات كهدية رمزية إلى الشعب الروسي الصديق.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.