الجيش العربي السوري
الجيش العربي السوري

تصاعدت وتيرة معركة حمص في أحياء باب هود والحميدية وباب الدريب والقصور ما أدى لوقوع قتلى ومصابين في صفوف المسلحين.
وفي ريف حمص قضت وحدات من الجيش العربي السوري على عدد من المسلحين وأصابت آخرين في الدار الكبيرة والغنطو والخالدية والدوير وبرج قاعي وعين حسين والعامرية والسعن وأم جريم وعز الدين ووادى ميرى بريف القصير وتل القطرى في تلبيسة بريف حمص.
هذا واستهدفت قوات الجيش العربي السوري عدد من مواقع المسلحين في درعا وريفها في بلدة اليادودة ومنطقة اللجاة وغرب بلدة عتمان وطفس وسملين وشمال تبنة ونوى وتسيل والغابة الوطنية بريف درعا.
وأفاد مصدر عسكري أن وحدات من الجيش أحبطت محاولات مسلحين التسلل إلى غباغب وخربة غزالة ما أسفر عن وقوع عددا من أفرادهم قتلى ومصابين كما وصلت عمليات الجيش إلى محيط جامع بلال الحبشي ومعمل الأحذية ومحيط بريد الاتصالات وحي السيبة شمال غرب حي الكرك بدرعا البلد وقضت على عدد منهم.
كما سقط عدد من المسلحين قتلى ومصابين في عدد من أحياء حلب وبلداتها ودمر الجيش آلياتهم وأسلحتهم كما فشلت محاولة تسلل مسلحين باتجاه جامع الخضر وصلاح الدين بمدينة حلب وسقط العديد منهم قتلى وبالتزامن مع ذلك استهدف الجيش مسلحين في محيط الكلية الجوية وكويرس وعربيد والجديدة ورسم العبود والليرمون والمدينة الصناعية وأوقعوا خسائر كبيرة مادية وبشرية في صفوفهم.
وأضاف مصدر عسكري أن وحدات من الجيش قصفت مواقع مسلحين في محيط السجن المركزي وقبتان الجبل والأتارب والراشدين وعندان وخان طومان وعزان وكفرناها والعامرية والسكري والراموسة والشيخ سعيد ودارة عزة وماير.
من جانب آخر قامت الحكومة بتسوية أوضاع 115 مسلحا من قرى وبلدات جباثا الخشب وطرنجة ومسحرة وخان أرنبة ومدينة البعث ونبع الصخر بريف القنيطرة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.