ميخائيل بوغدانوف وقدري جميل
ميخائيل بوغدانوف وقدري جميل

حقق فريق " ريندر " السوري المركز الأول في النتائج الوطنية للمسابقة التي أقامها برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية تحت عنوان "إعادة إحياء مناطق السكن الجماعي"،حيث قدم الفريق الفائز مشروع لإعادة إعمار منطقة بابا عمرو الكائنة في مدينة حمص.
وهذا الفريق مؤلف من المعمارية مروة الصابوني كمصمم للمشروع وخالد كومي كفنان الرسم المعماري "ثري دي ماكس".
تصميم "بابا عمرو" اعتمد مفهوم عمراني مبتكر تحت عنوان "الشجرة" حيث قدم تصميماً يستطيع النمو والتزايد كما الشجرة الطبيعية حتى يتنهي الأمر بكل بلوكة سكنية"شجرة" بالإمساك بيد البلوكة"الشجرة المجاورة" خالقاً تماسكاً عمرانياً فريداً وخالقاً فراغاتٍ عامة مميزة ومظللة تتخللها أشعة الشمس من بين التخلخلات الكتلية.
و قدم المشروع المبتكر دراسة مفصلة لأنماط الشقق المتنوعة والتي تتميز كل واحدة بفناء داخلي خاص يؤمن الحاجات الضرورية لنمط حياة أهالي عمرو المعروف باستخدام "الحوش" كأساس مع ذلك يحافظ على الخصوصية، ولا يشرف أي من النوافذ أو االباسيوهات على الآخر.
وعرض مركزا عمرانيا يحيي فعاليات ثقافية ودينية واجتماعية كانت موجودة قديماً في المنطقة؛ لكنه يعيدها بشكل مطور ومعماري.
والجميل أن هدف المشروع الأساسي هو تطوير المنطقة مع احترام خصوصيتها والمحافظة على عادات أهلها، إضافةً إلى خلق فرص عمل جديدة وتحسين الظروف الاقتصادية من خلال توظيف المهارات الخاصة بالأهالي ضمن آليات عمرانية جديدة تعود بالنفع الاقتصادي والبيئي والإجتماعي على المنطقة، كما تعيد ربط المنطقة بالمدينة إجتماعياً وإقتصادياً وتخطيطياً في محاولة لتضميد الجروح التي خلفتها الحرب الداخلية في سوريا.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.