خلال الجلسة
خلال الجلسة

أوضح رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي أن زيارة الرئيس الأسد لمدينة معلولا في يوم عيد الفصح المجيد هي تهنئة من سيادته لجميع أبناء الوطن ومن قلب مدينة معلولا وتأكيد على أن سورية شعباً ودولة صامدة وباقية وأن سورية الجامعة للحضارات والتاريخ ستبقى رمزاً حياً للتآخي بين جميع أطياف ومكونات المجتمع السوري وستبقى صامدة وستنتصر على أعدائها جميعاً بفضل إرادة الشعب الصامد وتضحيات الجيش السوري.

وأكد الحلقي خلال ترؤسه الجلسة الأسبوعية للمجلس أمس أن المشاريع التي تفتتح خلال هذه الأيام والتي غطت كل المحافظات والمناطق هي مشاريع تنموية كبرى تحقق تنمية مستدامة وشاملة ونتاج جهد كبير تقوم به الحكومة بناء على توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد من أجل تنشيط العمل الحكومي والقطاعات التنموية كافة وتأمين المستلزمات المعيشية والخدمية للمواطنين.

وشدد الحلقي على أن قرار مجلس الشعب بتحديد موعد انتخابات رئاسة الجمهورية دليل آخر على أن الشعب السوري مصمم على البقاء والنهوض وبناء دولته الحديثة والمتطورة وأنه يحارب الإرهاب بيد ويبني مستقبل سورية باليد الأخرى دون تدخل خارجي.

من جهة أخرى قدم رئيس مجلس الوزراء عرضاً لنشاطات الحكومة خلال الأسبوع الماضي وأشار إلى الأضرار التي يتعرض لها الاقتصاد الوطني مؤكداً أنها محاولات يائسة لن تثني الشعب والحكومة السورية على استمرارية بناء الدولة وتعزيز قدرات الشعب والجيش مبيناً أن الحكومة ستقوم بتأمين كل مستلزمات نجاح العملية الانتخابية الديمقراطية بعدالة وحيادية.

كما أوضح الحلقي أن الحكومة ستفتح تحقيقاً حول واقع معمل النفايات الصلبة في سلمية وظروف التسويق من أجل تذليل العقبات وبدء العمل به.

ولفت الى ضرورة إيجاد وظائف جديدة أخرى لبعض معامل القطاع العام في حماة وإطلاق العمل بها على مدار الساعة دون توقف وأنه ستتم إعادة تأهيل معمل الحديد والصلب بحماة خلال مئة يوم للبدء بالإنتاج.

وحول الوضع الاقتصادي أكد الدكتور الحلقي أن الليرة السورية بالرغم من الاستهداف الممنهج لها حققت استقراراً في سعر الصرف مشيراً إلى جلسات مصرف سورية المركزي في هذا الشأن حيث عرض20 مليون دولار يوم الإثنين الماضي دون أن يتقدم أحد بطلبات شراء.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.