صورة للمباراة
صورة للمباراة

نجح النادي الإنكليزي تشيلسي في تعزيز فرصه على حساب مضيفه أتلتيكو مدريد بعد أن حافظ على نتجية المباراة السلبية في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

واعتمد جوزريه مورينيو مدرب تشيلسي على الدفاع المتكتل وقلص المساحات التي يحبها أتليتيكو متصدر الدوري الإسباني ليحرمه من خلق الفرص في معظم أوقات المباراة.

وشارك الحارس الأسترالي مارك شوارزر بدلا من شيك وساعد تشيلسي بطل أوروبا 2012 على الحفاظ على نظافة شباكه قبل استضافة مباراة الإياب يوم 30 أبريل نيسان الجاري.

وعاد فرناندو توريس مهاجم تشيلسي للعب ضد ناديه القديم أتليتيكو لكنه بدا هادئا في معظم فترات المباراة في ظل لجوء زملائه للدفاع من وسط الملعب.

لكن وقبل نهاية الوقت الأصلي بنحو ثلاث دقائق توغل توريس قبل أن يتعرض لخطأ على حافة المنطقة.

وسدد البرازيلي ديفيد لويس الركلة الحرة لكنها جاءت فوق المرمى ليهدر احدى الفرص النادرة للفريق اللندني.

وهذه أول مباراة بين تشيلسي وأتليتيكو منذ فوز الفريق الاسباني 4-1 على منافسه الإنجليزي على لقب كأس السوبر الأوروبية 2012.

وفي مدريد أيضا يوم الاربعاء سيستضيف ريال منافسه بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب في المباراة الأخرى بذهاب الدور قبل النهائي.


 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.