أرشيف
أرشيف

نفذت وحدات من الجيش أمس سلسلة من العمليات ضد أوكار وتجمعات المسلحين في قرى وبلدات عدة من ريف دمشق أوقعت خلالها العديد من القتلى ، منهم في الجبال الشرقية للزبداني حيث قتل عصام الدالاتي متزعم ما يسمى كتيبة الفرسان أسود بدر، وفي الغوطة الشرقية في مزارع المليحة مما يسمى "الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام " من بين القتلى أيهم الجزار وعبد الرحمن ريحان، في حين تم تدمير وكر فيه كمية من الأسلحة والذخيرة وإيقاع 15 مسلحاً ما بين قتيل ومصاب في مزارع عالية بمنطقة دوما من بين القتلى محمد المارديني وسامر اللاذقاني.
ومن جهة أخرى تم تدمير سيارة ومقتل من فيها من مسلحين في حي الجمعيات بمدينة داريا من بينهم محمد طالب إضافة إلى تدمير سيارة محملة بالأسلحة والذخيرة ومقتل من فيها في بلدة جيرود في الريف الشمالي الشرقي لدمشق.
ولاحقت وحدة من الجيش مجموعة مسلحة شرق شركة شموط في حرستا وأردت اثنين من أفرادها قتلى ، إضافةً إلى ملاحقة عدد من المسلحين وقتلهم في الشرق من حي جوبر .
وقد عثرت وحدات الجيش خلال عمليات تمشيط مزارع بلدات عسال الورد والمعمورة وحوش عرب في منطقة القلمون المحاذية للحدود اللبنانية على معملين لتصنيع العبوات الناسفة وقذائف الهاون أحدها كان منشأة خاصة لتربية الدواجن بين بلدة المعمورة وعسال الورد واحتوى على مرجل لصهر المواد المتفجرة وقوالب لتصنيع قذائف الهاون كما تم العثور على معمل ثان في مزارع بلدة حوش عرب ضمن منزل قيد الإنشاء ضم خمس مخارط لتصنيع العبوات الناسفة بعضها معد للتفجير تتراوح أوزانها بين 50 و100 كغ إلى جانب بعض القطع الحديدية الكبيرة والهياكل التى كانت تستخدمها المجموعات المسلحة من أجل صنع القنابل وقذائف الهاون وصواريخ محلية الصنع من العيارات المختلفة واحتوى المعمل على أعداد كبيرة منها.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.