وزارة الاتصالات والتقانة
وزارة الاتصالات والتقانة

وقع نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات وزير الإدارة المحلية المهندس عمر غلاونجى مع وزير الإتصالات والتقانة الدكتور عماد صابوني ورئيس الهيئة العامة للاستشعار عن بعد الدكتور أسامة عمار مذكرة تفاهم للتعاون العلمي والفني والتقاني بين الوزارتين.
وأوضح غلاونجي أن مذكرة التفاهم تهدف إلى استخدام أفضل الآليات العلمية والأدوات التقنية والخبرات والموارد المتوفرة في الدولة لرصد الواقع الراهن ووضع الخطط والبرامج وفق الأولويات التي تحددها الحكومة في مرحلة التعافي المبكر وإعادة الإعمار على المستوى الوطني والتي ستتم على مرحلتين يتم خلالها تبادل المعلومات والبيانات والمعطيات وتحليلها وتوظيفها في عملية إعادة الإعمار والعمل على تأهيل الكوادر القادرة على التعامل مع التقانات والمهارات الحديثة في مجال تقانات الاستشعار عن بعد وخاصة أن الهيئة لديها الخبرات والكفاءات التي يمكن الاستفادة منها في هذا المجال.
من جانبه محافظ دمشق الدكتور بشر الصبان أكد على أهمية هذا التعاون الذي سيسهم في اختصار الزمن والوقت وخاصة مع انطلاق العمل بتنفيذ بعض المناطق التنظيمية ووجود مناطق تحتاج إلى تنظيم معربا عن أمله بأن تأخذ هذه المذكرة حيز التنفيذ في أقرب وقت ممكن.
بدوره شرح مدير الهيئة العامة للاستشعار عن بعد أنه بموجب مذكرة التفاهم ستكون وزارة الإدارة المحلية والجهات التابعة لها الجهة المستفيدة من المعطيات الموجودة في الهيئة مؤكدا أهمية وجود فريق عمل مشترك يعمل على إعداد خطة العمل العامة بكامل تفاصيلها ومراحلها ومتابعة تنفيذها وإجراء تقييم للأعمال المنجزة في نهاية كل مرحلة ووضع المخططات الغرضية النهائية والتقارير الفنية بما يسهم في نقل خبرات الهيئة إلى الجهات الأخرى لتكون قادرة على تفسير الصور الفضائية وتحليلها والعمل من خلالها.
يذكر أن التوقيع كان بحضور محافظ ريف دمشق حسين مخلوف ومعاون وزير الإدارة المحلية ومدير المصالح العقارية وعدد من المدراء المعنيين.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.