البطريرك يوحنا العاشر من الفاتيكان: السلام في سورية يكون بالحوار لا الحرب
البطريرك يوحنا العاشر من الفاتيكان: السلام في سورية يكون بالحوار لا الحرب

 غبطة البطريرك يوحنا العاشر يازجي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذوكس التقى البابا فرنسيس الأول بابا الفاتيكان، ناقلا له معاناة السوريين وآلامهم عموما، والمسيحيين خصوصا وما يواجهونه من صعوبات في سورية والمشرق لافتا إلى أن "السلام في سورية يكون بالحوار لا بالحرب" .

البابا والبطريرك يازجي تطرقا لقضية خطف مطراني حلب للسريان والروم الأرثوذوكس متفقين على السير قدما في تحقيق وحدة المسيحيين .

وفي حديثه لردايو الفاتيكان أوضح البطريرك يازجي أنه حمل لقداسة البابا أحزان المسيحيين في لبنان وسورية والمشرق داعيا إلى العمل لإيجاد حلول وبناء السلام بالحوار لا الحرب .

وقال البطريرك يازجي "إن يوم الصلاة والصوم من أجل سورية الذي دعا إليه البابا كان مهما للغاية وتجاوب مع دعوة قداسته كل شعبنا فصلينا جميعا من أجل السلام في سورية والشرق والعالم وكل الدول والحكومات هي مدعوة إلى إيجاد حل دبلوماسي وسلمي لهذه الأزمة".

يشار إلى أن البطريرك يازجي سيحضر قداس يوم الأحد في ساحة القديس بطرس على أن يلتقي وزير خارجية إيطاليا ويشارك في أعمال مؤتمر القديس "ايجيديو" للحوار ما بين الأديان الذي سيفتتح إبان عطلة نهاية الأسبوع .

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.