الكلب أثناء إقترابه من سيارة للقيام بتفريغ إطاراتها
الكلب أثناء إقترابه من سيارة للقيام بتفريغ إطاراتها

تمكن أحد سكان قرية تقع في شمال غرب انكلترا، من حل لغز تفريغ إطارات سيارات هذه القرية، ليكتشف أن المخرب هو مجرد كلب حاقد على السيارات.
وذكرت الشرطة المنطقة أنها تلقت شكاوى عديدة في هذا الموضوع لكنها لم تستطع القبض على الفاعل.
اللغز الذي دام لأكثر من عامين، إكتُشف عندما قرر أحد السكان تثبيت كاميرا مراقبة لمعرفة الفاعل الحقيقي، وفي اليوم التالي تفاجأ أن الفاعل لم يكن سوى كلب يأتي في الليل خلسة و يفرغ الإطارات من الهواء بخفة فائقة ثم يرحل.
وتعهدت مالكة الكلب بربطه بالحبل أثناء المشي معه مستقبلاً، مؤكدة أنها لم تكن تعلم ما يفعله رغم أنها كانت تمشي معه أثناء تخريبه لإطارات السيارات.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.