بندر بن سلطان
بندر بن سلطان

أقر خبراء ومحللون بعضهم سعوديون بأن إعفاء رئيس المخابرات السعودية بندر بن سلطان قبل أيام من رئاسة الاستخبارات السعودية جاء بناء على أوامر وتعليمات من واشنطن.

وأكد أحد الخبراء السعوديين طالباً عدم ذكر اسمه خشية الاعتقال من قبل سلطات آل سعود أن الأوامر الأمريكية باستبعاد بندر ليست وليدة الساعة وإنما تعود إلى كانون الأول الماضي الأمر الذي يعيد إلى الأذهان قرار إبعاده وسحب "الملف السوري" منه وتسليمه إلى وزير الداخلية محمد بن نايف.

وأقر عدد من المحللين في تصريحات نشرها موقع قناة فرانس 24 الفرنسي أن بندر الذي قام بتمويل وتسليح المجموعات المسلحة في سورية فشل في تحقيق أي انتصارات تذكر على الجيش العربي السوري.

وفي إشارة إلى تبعية بندر للإدارة الأمريكية وتنفيذه جميع الأدوار التي تنفذها ضد المنطقة أشار عدد من المحللين إلى أنه كان يوصف ببندر بوش عندما كان سفيراً للسعودية في واشنطن لتضاف هذه الاعترافات إلى سيرته الذاتية.

ويرى مراقبون أن القرارات التي أصدرها نظام آل سعود مؤخراً بفرض عقوبات على الإرهابيين العائدين إلى السعودية لا تعدو أن تكون تشريعات صورية ترمي إلى الضغط على الإرهابيين لمنعهم من العودة إلى السعودية إضافة إلى كونها خطوة استباقية لمنع ارتداد خطر الإرهاب إليها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.