الرئيس البوليفي من فنزويلا: لجنة نوبل أخطأت عند منحها أوباما جائزة نوبل للسلام
الرئيس البوليفي من فنزويلا: لجنة نوبل أخطأت عند منحها أوباما جائزة نوبل للسلام

قام الرئيس البوليفي ايفو موراليس بزيارة لجمهورية فنزويلا، التقى فيها الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أدان من خلالها السياسة الأمريكية ضد الرئيس الفنزويلي واصفا اياها "بالاستفزازية" داعيا العالم الى الوقوف في وجه الولايات المتحدة وسياساتها التي تسببت بمقتل آلاف البشر سنويا.

وأعرب الرئيسان في لقائهما عن قلقهما من المزاعم الأمريكية باستخدام الحكومة السورية للأسلحة الكيميائية، لتبرير تدخل عسكري ضد سورية، مجددان رفضهما لأي عدوان عسكري تفكر الولايات المتحدة أن تقوم به ضد سورية.

الرئيس الفنزويلي دعا جميع بلدان أمريكا اللاتينية إلى الاتحاد والتضامن في وجه الامبريالية ومتابعة نهج الزعيمين فيديل كاسترو وهوغو تشافيز، مؤكدا أن بلاده ستتابع طريقها على خط الثورة التي رسمها تشافيز.

موراليس بدوره أكد أن أوباما يعتبر أن من حقه التدخل في أي بلد ذو موارد دون قرار من الأمم المتحدة، لافتا إلى أن "هذا الوضع يرغمنا على التفكير بضرورة إنشاء قضاء دولي للشعوب بمقدوره إجراء محاكمات بما فيها محاكمة للرئيس الأميركي".
حيث قال بأنه سيتصل بعدد من حاصلي جائزة نوبل للسلام ومنظمات الدفاع عن حقوق الانسان لبدء العمل على هذا الاقتراح منوها بأنه "يتعين على أحد ما  إيقاف أوباما، لا يجب ترك الأمر هكذا.. علينا حماية حياة جميع شعوب الأرض"

الجدير بالذكر أن موراليس دعا أمس الأول إالى إجراء اجتماعات عمل الأمم المتحدة في دول محايدة كسويسرا والنمسا والبرازيل، لأن الزعماء الذين يملكون مواقف مناوئة للسياسة الأمريكية لا يشعرون بالأمان في نيويورك

 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.