أرشيف
أرشيف

أعلن علماء في الولايات المتحدة وكندا عن طريقة لتحديد مكونات الشمس داخل الكرة الضوئية، وذلك اعتماداً على معطيات مجالها المغناطيسي الواردة من مرصد تطور الشمس.
وأشار علماء الفيزياء الفلكية إلى الانتباه لوجود تناسب بين تركيبة المجال المغناطيسي على سطح الشمس وأبعاد وكمية الحبيبات فيه.
وانطلاقا من ذلك قام العلماء بفرز 4 أنواع من العمليات الجارية في الشمس، وتتعلق أولى العمليتين منها بتشكل الحبيبات في الكرة الضوئية للشمس.
حيث وضع العلماء المقارنة التالية: يمكن تقييم أبعاد عمارات وأحياء دون رؤيتها اعتماداً على عدد الأزواج من الرجال والنساء الساكنين فيها.
أما الحبيبات فإنها عبارة عن تركيبات ناشئة نتيجة الحمل الحراري للبلازما الذي يحدث في الكرة الضوئية للشمس، التي لايزيد عمرها عن 20 دقيقة، وقطرها فيبلغ أحيانا آلاف الكيلومترات.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.