الاحتلال الإسرائيلي
الاحتلال الإسرائيلي

قام مستوطنون إسرائيليون فجر اليوم  بإحراق مدخل مسجد في مدينة أم الفحم بالأراضي الفلسطينية المحتلة.

وذكرت وكالة أنباء فلسطينية أن النيران أتت على الباب الرئيسي للمسجد وأرضيته الخارجية كما قام المستوطنون المتطرفون بكتابة عبارات عنصرية تطالب الفلسطينيين بالرحيل.

وأوضح إمام المسجد الشيخ جميل محاجنة أن ثلاثة مجهولين حاولوا فجراً حرق المسجد مؤكداً أن هذا التطاول أمر خطير ولا يمكن التهاون فيه.

بدورها أصدرت الحركة الإسلامية في مدينة أم الفحم بياناً اعتبرت فيها أن سكوت أجهزة الأمن المختلفة وتغاضيها عن الجرائم المتكررة للعنصريين الإسرائيليين الذين اعتدوا على ممتلكات خاصة وعامة فى مدن وقرى عربية متعددة هو من جرأ هذه المجموعات على الاعتداء على بيت من بيوت الله.

كما فرضت قوات الاحتلال الإسرائيلي قيوداً مشددة على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة حيث دفعت بتعزيزات واسعة من عناصرها في محيط البلدة القديمة في القدس المحتلة.

وأعلنت شرطة الاحتلال أنه لن يسمح بدخول المسجد الأقصى إلا للرجال الذين تتجاوز أعمارهم الخمسين عاماً ويحملون بطاقات هوية إسرائيلية.

إلى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم ثلاثة فلسطينيين خلال عمليات دهم واقتحام شنتها في بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل بالضفة الغربية مستمرة في البلدة لليوم الثالث على التوالي.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.