خلال افتتاح الوحدة
خلال افتتاح الوحدة

افتتح رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي اليوم العمل وحدة الأطراف الاصطناعية الجديدة بمشفى ابن النفيس بدمشق التي ستخدم المصابين الذين فقدوا أطرافهم جزئياً أو بشكل كامل من جراء الاعتداءات الإرهابية عبر تصنيع هذه الأطراف محلياً وتركيبها وصيانتها وإعادة تأهيلها.

ولفت الدكتور الحلقي إلى أن الجهود المبذولة لإعادة تأهيل وافتتاح وحدة تصنيع الأطراف في مركز إعادة التأهيل والطب الفيزيائي في مجمع ابن النفيس جاءت بناء على توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد للاهتمام بالقطاع الصحي ولاسيما الخدمات الموجهة للجرحى والمصابين وضمن توجهات الحكومة وأولوياتها.

ودعا الدكتور الحلقي كل المصابين الذين فقدوا أحد أطرافهم جزئياً أو كلياً أن يراجعوا الوحدة التي ستتيح لهم خدماتها مجاناً عبر تجهيزات وتقنيات طبية حديثة تقوم الوحدة بتصنيعها وتركيبها وصيانتها وإعادة تأهيلها مبيناً أن الوحدة تصنع الأطراف بمواصفات قياسية عالمية من خلال كادر طبي مدرب ومؤهل ذي خبرة وتقنية عاليتين في إعادة التأهيل الفيزيائي والحركي.

وحول التكاليف المادية التي يوفرها المعمل الجديد على المصابين ذكر الدكتور الحلقي أن الحكومة وفرت كل الأجهزة اللازمة لتقديم الخدمات لهم وعلى الرغم من أن تكلفة الجهاز الواحد تبلغ وسطياً ما بين 500 ألف والمليون ليرة سورية فإن الخدمات تتاح مجاناً للمصابين والجرحى
كما أكد  الحلقي أن الحكومة لن تتخلى عن واجباتها حتى في أصعب الظروف وسترتقي بكل خدماتها العلاجية والوقائية في المشافي الوطنية والمراكز الصحية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.