أرشيف
أرشيف

أطلقت مديرية زراعة حمص بالتعاون مع محافظة حمص اليوم أسبوع العمل التطوعي لزراعة الغراس الحراجية في تلكلخ ومنطقة وادي النضاري تحت عنوان لتبقى سورية خضراء مشرقة والذي يستمر أسبوعاً.

وأشار محافظ حمص  طلال البرازي إلى أن الفعاليات الأهلية باشرت في عملية الإصحاح البيئي وحماية البيئة والحفاظ عليها موضحاً أن هناك تعاوناً بين مديريتي الزراعة وشؤون البيئة والفعاليات الأهلية في تلكلخ لزراعة الغراس سواء الحراجية أو المثمرة.

من جهته أشار أمين سر مشاتل محافظة حمص عبد المسيح دعيج إلى أن الهدف من هذه الفعالية تشجيع المزارعين في منطقة تلكلخ ووادى النضاري على إعادة تحريج المواقع الفارغة والمتضررة من الأزمة إضافة إلى التوعية البيئية بأهمية الثروة الحراجية وتعميم مبدأ النهج التشاركي في حماية الغابات.

بدوره تحدث الدكتور نبهان إلياس عضو المكتب التنفيذي لقطاع الصحة والبيئة عن أهمية الإصحاح البيئي واعتباره من أولويات هذه المرحلة لافتاً إلى التعاون المشترك بين كل القطاعات والمديريات والمؤوسسات من أجل عملية الإصحاح البيئي.

من جهتها أكدت مديرة شؤون البيئة بشرى الحسن ضرورة حل مشكلة تراكم المخلفات والنفايات المنزلية من خلال الحد من استخدام المواد البلاستيكية التي تحتاج لمئات السنين من أجل التخلص منها وإعادة تدويرها.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.