من المعرض
من المعرض

نظمت وزارة الثقافة معرضا لمركز أدهم اسماعيل في قلعة دمشق أمس بعنوان "من صنع الجلاء يصنع النصر" والذي ضم رؤى مختلفة لصورة وشكل عيد الجلاء في أعين الفنانين انعكست في لوحات الفن التشكيلي والحفر والنحت تحكي بصوت اللون والحجر حكاية شعب ناضل للحفاظ على سيادته واستقلاله.
وعرض في المعرض أكثر من مئة لوحة تشكيلية ومنحوتة لفنانين تراوحت أعمارهم بين الأربع سنوات والسبعين عاما وغلبت على موضوعاتها صورة قادة الثورة السورية الكبرى والعلم السوري وتحية للجندي السوري والآثار السورية ونصب الشهداء، وحتى لوحات الأطفال تحدثت عن صورة الوطن بأعينهم البريئة.
وصرحت وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح للصحفيين خلال الافتتاح أن هذا المعرض جاء نتاجا لورشتي عمل وجهد فصل كامل في معهد أدهم اسماعيل للفن التشكيلي في مجالات النحت على الخشب والرسم والحفر لافتة إلى أن الأعمال تعبر عن إرادة قوية في الانتقال من حاضر محزن لمستقبل زاهر كما أنه استمرار لتاريخ نضالي عريق روى أبطالنا خلاله بدمائهم أرض الوطن.
 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.