الرئيس الأسد والرئيس بوتين
الرئيس الأسد والرئيس بوتين

تسلم السيد الرئيس بشار الأسد أمس برقية تهنئة من الرئيس فلاديمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحادية بمناسبة عيد الجلاء أعرب فيها عن ثقته بأن الاستمرار في توطيد علاقات الصداقة التقليدية بين روسيا وسورية والتعاون الثنائي البناء سيساهم في تأمين الاستقرار والأمن في منطقة الشرق الأوسط متمنياً دوام الصحة والنجاح والتوفيق للرئيس الأسد وللشعب السوري السلام والرفاهية.

كما تلقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي برقية تهنئة من رئيس مجلس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف بهذه المناسبة أعرب فيها عن يقينه بأن الاستمرار في ترسيخ الروابط الثنائية متعددة الأوجه بين سورية وروسيا وتطوير التعاون ذي المنفعة المتبادلة في المجالات التجارية والاقتصادية والعلمية والفنية والثقافية وغيرها يخدم مصالح شعبي البلدين الصديقين.

وتلقى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم برقية تهنئة من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بمناسبة عيد الجلاء أعرب فيها عن ثقته بأن السوريين بمقدورهم التغلب على كل المحن التي يمرون بها وإعادة الاستقرار وإرساء أسس الرفاهية لجميع مواطني البلاد في إطار دولتهم القوية والديمقراطية ووحدة أراضيها.

كما أوضح لافروف أنه يقدر عالياً التعاون الوثيق بين روسيا وسورية في مختلف القضايا والمسائل الإقليمية والدولية مؤكداً أن روسيا ستواصل تقديم دعمها الكامل للحوار السوري السوري والعمل على منع التدخل الخارجي في شؤون الدولة السورية ذات السيادة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.