بندر بن سلطان
بندر بن سلطان

صدر في السعودية أمس أمر ملكي بإعفاء بندر بن سلطان رئيس الاستخبارات العامة من منصبه "بناء على طلبه"، و بتكليف الفريق أول ركن يوسف الإدريسي بتسيير مهام جهاز الاستخبارات.

وجاء في البيان الصادر عن الملك السعودي عبدالله: "أمرنا بما هو آت : أولاً : يُعفى صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة من منصبه بناءً على طلبه. ثانياً : يكلف الفريق أول ركن يوسف بن علي الإدريسي بالقيام بعمل رئيس الاستخبارات العامة. ثالثاً : يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه."
وفي معلومات تم تداولها في الصحافة سابقاً أفادت بعزل "بندر" عن الاستخبارات السعودية وسحب الملف السوري من يده ، و أن الأمير محمد بن نايف هو من بات المسؤول الأساسي عن هذا الملف".

وكان بندر، وهو نجل ولي العهد السابق الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود، عين في تموز 2012 على راس جهاز المخابرات السعودي.وشغل طوال 22 عاما منصب السفير السعودي في واشنطن .
وكانت تقارير إعلامية كثيرة اتهمت بندر بن سلطان بدعم المسلحين في سوريا والعراق وأماكن أخرى ما أدى بحسب المراقبين إلى ازدياد غضب الولايات المتحدة الأميركية من سلوكه وبالتالي دفعت بالمسؤولين في السعودية إلى إقصائه عن منصب رئاسة الاستخبارات العامة.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.