من المعرض
من المعرض

نظمت جامعة دمشق  حفلا تأبينيا بذكرى مرور عام على استشهاد عدد من طلاب كلية الهندسة المعمارية والجامعة إثر اعتداء بقذيفة هاون استهدف مقصف الكلية في آذار من العام الماضي وذلك في المدرج الكبير بالكلية.
واعتبر رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد عامر المارديني أن استشهاد الطلاب صدمة كبيرة لجامعة دمشق وجريمة بشعة كانت الأولى في تاريخها لافتا إلى أنه لا أحد في العالم ممن يدعي التحضر والحرية والديمقراطية والسلام يتحسس مشاعر الأمهات الثكالى والآباء المقهورين لفقدان أبنائهم الطلاب الذين سقطوا على مقاعد العلم وهم في ريعان العمر مؤكدا أن الجامعة ستبقى المدافعة دائما عن الهوية العربية والقيم السامية ومنبع التسامح وحاضنة المواطنة الراقية والحاملة لرسالة نشر العلم والثقافة وقبل كل شيء حب الوطن وصنعت ولا تزال تصنع قادة المستقبل وتنجب كل يوم نخبا علمية ومثقفين ومفكرين وأدباء.
وفي نهاية الحفل التأبيني تم افتتاح معرض لأعمال طلاب الكلية الذي تضمن أكثر من 40 عملا فنيا ومعماريا وإبداعيا بينت تأثير الأزمة على مناحي الحياة العامة والشخصية للسوريين وأحيائهم ومنازلهم وقدمت اللوحات أفكارا خلاقة للتأقلم مع الظروف الراهنة وكيفية التخلص من سلبياتها إضافة إلى الاهتمام بالعمارة السورية وكيفية ترميمها والمحافظة عليها.
علما أن 10 طلاب استشهدوا وأصيب 29 آخرون بجروح إثرسقوط قذيفة هاون على مقصف كلية الهندسة المعمارية بدمشق بتاريخ 28-3-2013.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.