حاكم مصرف سورية المركزي أديب ميالة
حاكم مصرف سورية المركزي أديب ميالة

عقدت جلسة في مقر مصرف سورية المركزي يوم أمس، في إطار عملياته التدخلية عن طريق المصارف ومؤسسات الصرافة العاملة في سورية حفاظاً على استقرار سعر صرف الليرة السورية.

وأكد حاكم مصرف سورية المركزي أديب ميالة على عدم وجود طلب حقيقي على الدولار في السوق السورية وهو ما أكدته شركات الصرافة، مؤكداً استعداد المركزي وسعيه إلى تخفيض سعر الصرف إلى 160 ليرة سورية.

وتم النقاش حول أسباب الارتفاع الأخير في سعر صرف الليرة السورية، والذي يعزى بشكل أساسي إلى وجود مضاربات على انخفاض سعر صرفها، حيث أكد ميالة في بداية الجلسة التزام المصرف بالتدخل الفوري في سوق القطع الأجنبي، لتحقيق استقرار السوق وعودة سعر الصرف إلى مستوياته التوازنية.

كما شدد ميالة على أن المركزي سيقوم بدءاً من اليوم برفع حجم التدخل في سوق القطع الأجنبي، وذلك عبر اتباع آليات جديدة في التدخل تتيح لمؤسسات الصرافة استخدام 20% من الحوالات الواردة إليها بالقطع الأجنبي، مذكراً بأن المصرف سيعقد جلسة تدخل خلال الأسبوع القادم لبيع شريحة من القطع الأجنبي تقدر بحوالي 20 مليون دولار.

وأكد ميالة على أن المصرف المركزي يعمل بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، على زيادة المبالغ المخصصة لتمويل المستوردات إلى أقصى حد ممكن، وذلك لتمويل زيادة الطلب على الاستيراد خلال الفترة الماضية، مبيناً أن المركزي مستمر في اتخاذ الإجراءات الصارمة لضبط المتلاعبين في السوق السوداء.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.