وزير الصحة د. سعد النايف
وزير الصحة د. سعد النايف

أطلقت وزارة الصحة العمل بمعمل الأطراف الصناعية الذي كان متوقفاً لأسباب فنية الأمر الذي سيسهم بتلبية الاحتياجات المتزايدة في ظل الظروف الراهنة نظراً لوجود عدد كبير من الأشخاص بحاجة لها.

هذا ما أعلن عنه وزير الصحة سعد النايف مؤكداً أن عقود العمل المتوافرة حالياً مخصصة لذوي الشهداء وللمتقدمين من أصحاب الاختصاصات الدقيقة والنوعية التي تحتاج إليها المؤسسات الطبية.

كما أشار النايف إلى أن الوزارة تسعى لاتخاذ إجراءات سريعة وتنفيذ مشاريع لسد النقص الذي أحدثه خروج عدد كبير من المؤسسات الصحية عن الخدمة نتيجة استهدافها من قبل المسلحين وذلك من خلال إعادة تأهيل بعض المشافي وآخرها مشفى دير عطية الذي خصص له 500 مليون ليرة سورية، وإحداث مشافي ومراكز صحية جديدة آخرها مركز يعفور الصحي ومشفى سالة الوطني بالسويداء ودعم المشافي الخاصة في المناطق المتضررة.

موضحاً أن الوزارة أنهت مشروع قانون منح العاملين بمنظومة الإسعاف والطوارئ طبيعة عمل 100 بالمئة لكنه أوقف من قبل وزارة المالية، كما أنهت قانون التفرغ لكنه أوقف بمجلس الشعب رغم الحاجة الماسة له إضافة للعمل على إنهاء مشروع قانون مزاولة المهنة وتعديل القانون الخاص بالهيئات المستقلة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.