ليبرمان
ليبرمان

صرح وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي افيغدور ليبرمان لصحيفة بديعوت أحرونوت إن "إسرائيل" تقوم بإجراء مباحثات سرية مع بعض الدول العربية بينها السعودية والكويت من أجل إقامة علاقات دبلوماسية ، يدفعهم إلى ذلك القلق المشترك ألا وهو إيران .
لكن السعودية والكويت سارعتا إلى نفي هذه الأنباء ، حيث قال متحدث باسم وزارة الخارجية السعودية إنه ما من علاقات أو محادثات مع إسرائيل على أي مستوى. وفي الكويت قال وكيل وزارة الخارجية خالد الجار الله إن هذا غير صحيح وإنه لا توجد مثل هذه المحادثات.
وتعتبر هذه المرة الأولى التي يكشف فيها مسؤول إسرائيلي كبير عن هكذا محادثات سرية ، حيث قال ليبرمان :" إن المشاعر المعادية لإسرائيل انحسرت أمام القلق المتزايد إزاء برنامج إيران النووي وحلفائها في المنطقة بالإضافة إلى خطر التشدد الإسلامي".
وتابع قائلا: "لأول مرة يكون هناك تفاهم على أن الخطر الحقيقي لا يتمثل في إسرائيل أو اليهود أو الصهيونية بل في إيران وحزب الله  ، وهناك اتصالات ومحادثات لكننا قريبون جدا من مرحلة لن يكون هذا فيها خفياً في غضون عام أو 18 شهرا ،و سيحدث هذا على الملأ".
وأشار إلى أن هناك اتصال مع عرب "معتدلين" وهو إشارة لدول عربية في الخليج الفارسي وأجزاء من الشرق الأوسط تدعم المصالح الأميركية ، وأنه لا يمانع بزيارة الكويت أو السعودية .

ولمح ليبرمان إلى أن "الدول العربية مهتمة قدر اهتمام إسرائيل بالانفتاح بينهما لخدمة مصالحهما المشتركة"، وقال: "أعتقد أنهم أيضا يتملكهم القلق وأدركوا أنه ما من خيار سوى الانتقال من الساحة السرية للحوار بيننا إلى الساحة المفتوحة للمحادثات".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.