مجاهدة أوربية في سورية
مجاهدة أوربية في سورية

دعت مبادرة مسلمي النمسا الليبراليين الحكومة النمساوية إلى وقف كل نشاطات الحركات المتطرفة في النمسا وفي مقدمتها تنظيم الإخوان المسلمين لما يشكله من خطر على النمسا والإسلام في البلاد.

و حذرة من سياسة التساهل واللامبالاة من قبل الحكومة في التعامل مع الخلايا النائمة والتنظيمات السرية التي تعتبر فروعاً لتنظيم القاعدة في أوروبا والتي تجند الإرهابيين وترسلهم إلى سورية لنشر العنف والإرهاب والخراب والتدمير فيها.

وقالت صحيفة "النمسا اليوم" إن عددا من الفتيات النمساويات من أصول شيشانية وبوسنية غادرن العاصمة النمساوية فيينا إلى تركيا ومنها إلى سورية لتقديم ما أسمته الصحيفة "خدمات جلية للمجاهدين" والوقوف إلى جانب التكفيريين في حربهم على سورية.

وأشارت الصحيفة مجدداً إلى ما تم الإعلان عنه من قبل وزارة الداخلية النمساوية حول مغادرة المئات من النمساويين من أصول شيشانية وبوسنية وعربية وتركية إلى سورية للقتال إلى جانب الإرهابيين القادمين من شتى أرجاء العالم.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.