الجيش العربي السوري في معلولا
الجيش العربي السوري في معلولا

أعادت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أمس الأمن والاستقرار إلى معلولا والصرخة والجبه وأحكمت السيطرة على الجبال المحيطة بها بعد العمليات العسكرية  التي بدأت في تلك المنطقة منذ الإسبوع الماضي.

من جهتها أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إعادة الأمن والاستقرار إلى بلدات معلولا والصرخة والجبه في القلمون، مؤكدةً على أهمية المرحلة المقبلة في القضاء على ما تبقى من "بؤر إرهابية" في القلمون.

إعلامياً، خسرت قناة المنار التلفزيونية ثلاثةً من مراسليها أثناء تغطيتهم لحدث دخول الجيش العربي السوري إلى معلولا.

وقالت قناة المنار: "إن إرهابيين قتلوا المراسل حمزة الحاج حسن، والمصور محمد منتش، والتقني حليم علاو، الذين كانوا في معلولا لتغطية القتال، بعد تعرضهم لإطلاق نار نفذه الإرهابيون التكفيريون في أطراف بلدة معلولا في القلمون بعد ظهر الإثنين".

أدت هذه الحادثة إلى استنكار كبير من قبل الجمهورية العربية السورية، أتت أولها من قبل رئاسة الجمهورية  العربية السورية مقدمة لقناة المنار ولأسر الشهداء أحر التعازي، كما ندد وزير الإعلام السوري عمران الزعبي "بالعمل الإرهابي" معزياً قناة المنار بفقدائها.

وبالعودة لساحة القتال، قتلت وحدات من الجيش  16 مسلحاً، في ريف إدلب وأصابت آخرين من الميليشيات التابعة لتنظيم "أحرار الشام"، كما دمرت مستودعاً للذخيرة في إيكاردا على طريق دمشق حلب.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.