رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي
رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي

بحث الأطباء المشاركون في المؤتمر السنوي الحادي والثلاثين لنقابة أطباء سورية، وبحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي، سبل التطوير والإرتقاء بالخدمات التي تقدمها النقابة للأطباء.
وفي كلمة للدكتور الحلقي أكد فيها على أهمية المنظمات الشعبية والنقابات المهنية فى تطوير العمل النقابي، وتفعيل دورها في الدفاع عن سورية، لافتاً إلى حالة المعافاة التي تعيشها البلاد، وعلى الحراك الذي يلعبه الأطباء لتعزيز الحالة الوطنية واستقرارها.
ورأى رئيس مجلس الوزراء أن المؤتمرات النقابية تشكل فسحة واسعة لتبادل الخبرات وعرض الأفكار وتقديم المقترحات التي تؤسس لمرحلة جديدة في الحياة النقابية، و تزيد حيوية أداء فروع النقابة والإرتقاء بمستوى القطاع الصحي وتطوير نظامه.
كما أشاد الدكتور الحلقي بجهود الأطباء وإخلاصهم في العمل وتضحياتهم في سبيل عزة الوطن وكرامته، وأجاب على استفسارات ومداخلات الأعضاء حول آليات تطوير المهنة الطبية، وتفعيل دور المراكز الصحية والتأمين الصحي وإعادة تأهيل معامل تصنيع الادوية.
وفي ختام المؤتمر أكد الحلقي على أن صمود سورية جيشا وشعبا وقيادتا كشف حقيقة المؤامرة التي تتعرض لها، مضيفاً إن المعركة التي تخوضها سورية متعددة الجوانب وليست محصورة بالتصدي للإرهاب بل تتعداها للمحافظة على الاقتصاد الوطني وتنميته، وإن ذلك من أولويات العمل الحكومي.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.