مبنى وزارة الخارجية
مبنى وزارة الخارجية

وزارة الخارجية والمغتربين توجه رسالتين متطابقتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي، حول ما صدر مؤخراً من دراسات وتقارير وأبحاث تؤكد تورط الإدارة الأمريكية وحكومة رجب طيب أردوغان بمجزرة الغوطة الشرقية في 21 آب العام الماضي.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.